للحجز اتصل على 19989

الفحوصات و الخدمات

توفر جميع المراكز التة تعمل ضمن منصة تكنوسكان مجموعة كاملة من خدمات الأشعة التشخيصية و تشمل:




  • التصوير بالرنين المغناطيسي يساعد الأطباء في تشخيص وعلاج الحالات الطبية، و هو فحص غير تدخلي و لا يستخدم الإشعاع المؤين (الأشعة السينية)
  • الفحص يستخدم حقل مغناطيسي قوي مع ترددات راديوية والكمبيوتر لإنتاج صور مفصلة من الأعضاء والأنسجة الرخوة والعظام وغيرها من أجزاء الجسم الداخلية. تلك الصور المفصلة تسمح الأطباء بتقييم أجزاء مختلفة من الجسم وتحديد وجود أمراض معينة.
  • تنقل الصور على شاشة الكمبيوتر إلكترونيا، و يمكن أن تطبع أو تنسخ إلى قرص مضغوط بعد ذلك.



  • الأشعة المقطعية هي أحد تقنيات الأشعة التي تساعد الأطباء في تشخيص وعلاج الحالات الطبية بدون تدخل جراحي.
  • الفحص بالاشعة المقطعية يجمع بين الأشعة السينية و أجهزة الكمبيوتر المتطورة لإنتاج \"مقاطع\" من داخل الجسم.
  • يمكن عرض هذه المقاطع على شاشة الكمبيوتر أو طباعتها أو نقلها إلى قرص مضغوط.
  • الأشعة المقطعية على الأعضاء الداخلية والعظام والأنسجة الرخوة والأوعية الدموية توفر قدر أكبر من الوضوح وتكشف عن مزيد من التفاصيل مقارنةً بفحص الأشعة السينية العادية



الأشعة العادية تساعد الأطباء في تشخيص وعلاج الحالات الطبية. التصوير بالأشعة العادية يشمل تعرض جزء من الجسم لجرعة صغيرة من الإشعاع المؤين لإنتاج صور من داخل الجسم. الأشعة العادية هي الفحص الأقدم والأكثر استخداما في التصوير الطبي. أشعة البانوراما




  • التصوير بالموجات فوق الصوتية هو فحص يشمل تعريض الجسم لموجات صوتية عالية التردد ثم التقاط الموجات المرتدة من الأنسجة وتحويلها إلى صورة مرئية. يمكن إستخدام هذه التقنية لإظهار بنية وحركة أعضاء الجسم الداخلية، فضلا عن تدفق الدم من خلال الأوعية الدموية.
  • فحص الموجات فوق الصوتية التقليدي بامكانه إستعراض مقاطع رقيقة مسطحة من الجسم فقط. ولكن مع تقدم التكنولوجيا أصبح من الممكن تحويل البيانات الصوتية إلى صور مجسمة بواسطة فحص الموجات فوق الصوتية ثلاثية الأبعاد. هناك أيضاً فحص الموجات فوق الصوتية رباعية الأبعاد التي توصف الحركة بالإضافةً إلى مميزات الفحص الثلاثي الأبعاد السابقة.
  • هذا الفحص آمن وغير مؤلم، و لا يستخدم الإشعاعات المؤينة (كما هو الحال في الأشعة السينية).
  • الدوبلر بالموجات فوق الصوتية هي تقنية الموجات فوق الصوتية الخاصة التي بتقييم تدفق الدم من خلال الأوعية الدموية، بما في ذلك الشرايين الرئيسية في الجسم والأوردة في البطن والذراعين والساقين والرقبة.



عادة ما يستخدم فحص كثافة العظام لتشخيص ومتابعة مرض هشاشة العظام. وهو وسيلة لقياس كثافة المعادن في العظام. يعتبر استخدام قياس امتصاص الأشعة السينية مزدوج الطاقة الأوسع انتشارًا وتكنولوجيا قياس كثافة العظام الأكثر دراسة بشكل كامل.

يستخدم فحص كثافة العظام أساسًا لتقييم كثافة المعادن في العظام. ويمكن استخدام فحص كثافة العظام أيضًا لقياس مجموع تكوين الجسم ونسبة الدهون مع درجة عالية من الدقة مماثلة للوزن الهيدروستاتيكي.




  • التصوير الشعاعي للثدي يعتمد على التعرض لجرعة منخفضة من الأشعة السينية لفحص الثديين. ويستخدم الفحص للمساعدة في الكشف المبكر وتشخيص أمراض الثدي لدى النساء.
  • أخر التطورات في مجال التصوير الشعاعي للثدي تشمل التصوير الشعاعي الرقمي للثدي (digital mammography)



  • التصوير الشعاعي الرقمي للثدي ، ويسمى أيضا (full-field digital mammography- FFDM)، يعمل على استبدال فيلم الأشعة التقليدي بكشافات صلبة تشبه الكاميرات الرقمية تحول الأشعة السينية إلى إشارات كهربائية. تستخدم الإشارات الكهربائية لإنتاج صور للثدي و يمكن مشاهدتها على شاشة الكمبيوتر أو طباعتها على فيلم خاص مماثل لفيلم الأشعة السينية التقليدية للثدي
  • الكشف بالكمبيوتر (CAD) هو نظام تصوير يستخدم صورة الأشعة الرقمية من أي فيلم ماموجرام تقليدي أو رقمي. برنامج الكمبيوتر يبحث عن مناطق غير طبيعية من ناحية الكثافة والكتلة أو حدوث تكلس(calicification) ، مما قد يشير إلى وجود سرطان. تنقل هذه المناطق على صور، وبالتالي ينبه الطبيب إلى الاحتياج لمزيد من الدراسات.
  • فحص الtomosynthesis ، ويسمى أيضا تصوير الثدي ثلاثي الأبعاد، هو نظام تصوير يقوم بإنشاء سلسلة من شرائح رقيقة للثدي تسمح للكشف عن السرطان وتقلل إحتمالية الاحتياج لدراسات أخرى.